التخطي إلى المحتوى

البلاك فرايدي فرصة لأصحاب المحال لتصريف البضائع المخزنة، يجد المستهلكون من المناسبة السنوية المسماة بالـ Black Friday؛ والتي تعرف عالميا باسم الجمعة السوداء، بينما تعرف عربيا باسم الجمعة البيضاء، التوقيت المناسب لاقتناص فرصة التخفيضات المغرية التي تعلن عنها المراكز التجارية. وذلك أصبح رد الفعل الطبيعي على غلاء الأسعار الذي يحيط بجميع السلع المستخدمة. كما تجد تلك المحلات والأسواق التجارية الطعم المناسب الذي تصطاد به الزبائن لزيادة معدل البيع في ظل الركود السائد مؤخراً.

ومن المعلوم أن يوم البلاك فرايدي هو يوم الجمعة الأخير من شهر نوفمبر من كل سنة، وقبل هذا اليوم تبدأ المحال في إعداد الحملات الإعلانية الضخمة التي تبشر المستهلكين بالتخفيضات المغرية على المنتجات المختلفة، وقد وصلت الخصومات في إحدى السنوات إلى 80%، مما يجذب المستهلكين ويتزايد تزاحمهم في المراكز التجارية في مثل هذا اليوم من كل عام.

البلاك فرايدي
البلاك فرايدي

وقد أشار رئيس الشعبة العامة للملابس الجاهزة بالاتحاد العام للغرف التجارية، السيد يحيى زنانيري إلى أن مثل ظاهرة الـ Black Friday لا تنتشر إلا في مراكز التسوق الكبيرة، والتي تحتوي على منتجات مستوردة وماركات عالمية، إلا أن أماكن التسوق الشعبية تخلو منها.

وقد أكد أيضاً أن المحال التي تقوم بمثل هذه الاحتفالية تحاول التخلص من البضائع الموجودة في المخازن سابقاً قبل بداية موسم جديد، ويكون ذلك على هيئة منتجات مخفضة تعرض في مثل هذا اليوم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.