التخطي إلى المحتوى

ارتفاع رصيد الذهب في الاحتياطي الأجنبي لمصر خلال عام، كشف البنك المركزي المصري مؤكدًا ارتفاع رصيد الذهب في الاحتياطي الأجنبي لجمهورية مصر العربية بما يقدر بـ 2.640 مليار دولار، أي بما يقرب من 46.7 مليار جنيه، وذلك بالتزامن مع انتهاء شهر أكتوبر الماضي لعام 2017 مقارنة مع شهر نوفمبر لعام 2016، والذي قدر حجم الزيادة فيه بما يقرب من 43.43 مليار جنيه، أي أن رصيد الذهب خلال العام زاد بما يقدر بـ3.3 مليار جنيه في عام واحد.

البنك المركزي يؤكد زيادة رصيد الذهب في الاحتياطي الأجنبي بنحو 3.3 مليار جنيه

كما أوضح زيادة قيمة الرصيد الاحتياطي بالتزامن مع شهر أكتوبر الماضي، مؤكدًا أنه ارتفع بما يقدر بـ 36.7 مليار دولار، أما عن شهر سبتمبر 2017 فقد ارتفع حجم الأرصدة بما يقرب من 36.5 مليار دولار، وبالمقارنة بين الشهرين فإن حجم الأرصدة ارتفعت بما يقرب من 160 مليون دولار.

الذهب
الذهب

بينما تقوم مصر باستيراد العديد من السلع والمنتجات من دول العالم بما يتعدى 60 مليون دولار سنويًا، أي أن المتوسط المتوافر من حجم الاحتياطي من النقد الأجنبي يكفي 7.2 شهر من قيمة السلع المستوردة من الخارج، وبالتالي فإنه يكفي لحاجة المصريين من السلع والمنتجات الغذائية والاستراتيجية اللازمة.

وتتألف العملات الأجنبية الخاصة بالاحتياطي الأجنبي للجمهورية المصرية من العديد من العملات الدولية كالدولار الأمريكي واليورو والجنيه الاسترليني واليوان الصيني والين الياباني، ويعتبر الهدف الرئيسي من الاحتياطي الأجنبي هو توفير السلع والمنتجات الأساسية اللازمة للشعب المصري، بالإضافة إلى التصدي للأزمات الاقتصادية وتسديد الديون والأقساط التي تدين بها مصر لبعض الدول.

قد يهمك

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.