التخطي إلى المحتوى

أكد عضو لجنة الشئون الاقتصادية في مجلس النواب السيد “حسن السيد”، على أن ما يقال في الفترة الأخيرة بين التجار، وهو ارتفاع الأسعار بداية من شهر نوفمبر القادم، وكل ما يقال ماهو إلا إشاعات هدفها البلبلة، حيث قال العديد من التجار أن الأسعار سوف ترتفع في شهر نوفمبر، وقد أشار إلى أن هناك الكثيرون لديهم الجهل التام بمعرفة أسعار السلع، وأن هناك زيادة عن 55 سلعة لم يتم تطبيق عليهم القانون الجديد، قانون الضريبة المُضافة، وهي السلع الاستراتيجية والسلع الغذائية الأساسية.

ومن خلال إحدى التصريحات قد أكد على عدم وجود النية لارتفاع الأسعار في شهر نوفمبر، وأكد على أن قرار وزير التموين “علي المصليحي” جاء مؤكدًا على طلبات وزارة المالية، بعمل دعاية إعلانية لتوعية الناس بأسعار السلع التي يُطبق عليها القانون، والسلع التي لم ترتفع أسعارها، منعًا لاستغلال التجار الناس، ورفع الأسعار بغير حق.

تعرف على حالات وقف وسحب بطاقات التموين

ارتفاع أسعار السلع
ارتفاع السلع في نوفمبر، ارتفاع الاسعار

خطوات الإصلاح الاقتصادي

وقد أضاف عضو لجنة الشئون الاقتصادية في البرلمان أن رئيس مصر الحالي “عبد الفتاح السيسي”، قد بدأ في خطوات الإصلاح الاقتصادي، وقد أنجز فيما يقارب 85% من خطة الإصلاح الاقتصادي في الفترة الماضية، هذا وبالإضافة إلى أن الفترة القادمة سوف تشهد ازدهار وانتعاش اقتصادي بداية من عام 2018/2019، على أن يشعر المواطن بنتائج الإصلاح الاقتصادي من خلال المشروعات الاقتصادية الكبيرة في الدولة.

قد يهمك

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.