التخطي إلى المحتوى

أسباب تأخر فرص الحمل، في ظل تأخر فرص الحمل للعديد من السيدات والمعاناة من عدم الإنجاب، يبحثن الكثير منهن عن الأسباب التي تؤدي إلى تأخر حدوث حمل أو قلة حدوثه.

أسباب قلة فرص الحمل

تأخر فرص الحمل
تأخر فرص الحمل

وفي سياق هذا صرح أستاذ أمراض النساء والتوليد، الدكتور أحمد خيري مقلد مشيرًا إلى الأسباب التي تؤدي إلى تأخر فرص الحمل والإنجاب وهي كالتالي:

تقدم العمر

ويعد تقدم السن من أهم الأسباب التي تؤدي إلى تأخر الإنجاب، حيث يقوم الجسم بإفراز بويضة واحدة في الشهر الواحد، ومع تقدم السيدات في العمر يقل مخزون الجسم من كمية البويضات وجودتها.

الوزن

يعاني الكثير من النساء من قلة حدوث الحمل وربما انعدامه، دون علمها أن الوزن الزائد يقلل من فرص حصولها على جنين، حيث يسبب الوزن الزائد تكيس المبايض، مسببًا ضعف البويضات وعملية التبويض واضطراب في هرمونات الجسم

اضطراب بعض الغدد الصماء

هناك العديد من الغدد التي يؤدي اضطرابها إلى تأخر حدوث الحمل كنشاط أو خمول الغدد الدرقية بالإضافة إلى إفراز هرمون اللبن بإفراط.

إجراء الكثير من العمليات بمنطقة الحوض

وتؤثر خوض السيدات إلى عمليات الحوض إلى قلة فرص الحمل والإنجاب، حيث تؤثر تلك العمليات على مهام قناة فالوب التي تقوم بالربط بين المبيض والرحم.

عيوب خُلقية في الجهاز التناسلي

تعاني بعض السيدات من العيوب الخلقية والتي تعيق عملية الإنجاب كوجود حاجز رحمي أو رحم منفصل أو رحم ذو قرنيين.

إقامة العلاقة الحميمة في وقت غير ملائم لتخصيب البويضة

ويتسبب ذلك في قلة فرص السيدات في الحمل، حيث ينصح بضرورة إجراء العلاقة بعد أسبوعين كحد أقصي من موعد الطمث، حيث يمكن إقامة العلاقة حتى أسبوع من الوقت المحدد.

القيام بالعلاقة على فترات طويلة ومتقطعة

ويؤدي ذلك بالسلب على مستوي الهرمونات وانتظامها، كما يؤثر على سمك جدار الرحم مسببًا قلة فرص السيدة في الإنجاب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.