X

تعرف على السلع التي منعت الجزائر استيرادها

علم الجزائر

كشفت وثيقة رسمية أن الحكومة الجزائرية منعت بشكل مؤقت استيراد عدد من السلع والبالغ عددها نحو 900 سلعة ومن ضمن هذه السلع الهواتف المحمولة والأجهزة المنزلية والخضروات بهدف خفض قيمة فاتورة الواردات الضخمة في ضوء انخفاض نسبة إيرادات الطاقة.

وقد تتضمن الحظر عدد من السلع الأخرى مثل استيراد الأثاث ومواد البناء وجميع أنواع الخضروات باستثناء الثوم وبعض أنواع اللحوم والفاكهة وجميع أنواع الجبن والمعجنات والمكرونة والعصائر والمياه المعدنية، ويكون الحظر بدلا من نظام تصاريح الاستيراد المطبق منذ عام 2016.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول بوزارة التجارة أن نظام التصاريح الذي يسمح للمتقدمين بتقديم طلبات للحصول على تراخيص شراء من الخارج قد أثبت عدم فاعليته في البلاد.

وأوضح مسؤول بوزارة التجارة الجزائرية أن وثيقة حظر هذه السلع سوف يطبق لفترة محددة وسوف يرفع الحظر عنها بشكل تدريجي مع استمرار تطبيق الضرائب والرسوم الأخرى أو زيادتها مضيفا أن الحكومة تأمل عقب تطبيق الحظر الجديد أن ينخفض إجمالي وارداتها في العام الجاري إلى 30 مليار دولار  مقارنة مع إجمالي واردات العامين الماضيين بنحو 45 مليار دولار و46,7 مليار دولار.

والجدير بالإشارة أن الجزائر أحد أعضاء منظمة الأوبك تسعى إلى خفض اجمالي الإنفاق منذ انخفاض أسعار خام البترول في النصف الثاني من عام 2014 بسبب اعتماد ميزانية الدولة بنسبة 60% على إيرادات الغاز الطبيعي والبترول ولكن شهد قطاع الطاقة تراجع في إيرادات إلى النصف عقب انهيار أسعار الخام بحسب التقرير المنشور في وكالة رويترز.

قد يهمك

ريم أحمد :كتابة ومحررة صفية في جميع المجالات، متخرجة من بكالريوس آداب قسم لغة عربية، هوياتي الكتابة والقصص والروايات