التخطي إلى المحتوى

 

كشف خالد أبا الخيل، المتحدث الرسمي لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية، بتوطين 9 أنشطة بمنطقة نجران، ويأتي ذلك في إطار برنامج التوطين الموجة بالمنطقة الذي تم إطلاقه مؤخراً.

وتابع أبا الخيل أن من ضمن الأنشطة المستهدفة بالتوطين محال الذهب والمجوهرات، المراكز التجارية المغلقة، مكاتب العقار، الجمعيات والمؤسسات الخيرية ولجان التنمية، مكاتب تأجير السيارات، بيع قطع الغيار، بيع المستلزمات الرجالية والعطور، وكالات معارض السيارات، الإيواء والسياحة.

وأفاد أبا الخيل بأن وزارة العمل ستقدم الدعم في عدة مجالات ومنها العمل على التدريب والتأهيل اللازم لتوطين الأنشطة المستهدفة بالتوطين، تقديم الدعم الفني والتمويلي للشباب والشابات الراغبين في العمل الريادي الحر بالإضافة إلى تقديم البرامج التدريبية الإلكترونية اللازمة من أجل تأهيل الشباب بالأنشطة المستهدفة من خلال منصة (دروب).

ومن الجدير بالذكر أن قد وقعا كلاً من الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة نجران رئيس اللجنة العليا لبرنامج التوطين الموجه بالمنطقة، والدكتور علي بن الغفيص وزير العمل والتنمية الاجتماعية، على مذكرة تفاهم التي تهدف إلى تقديم الدعم اللازم لبرنامج التوطين والتنمية الاجتماعية الموجه بالمنطقة.

وتجدر الإشارة أن الهدف من وراء هذا التوطين الموجه هو العمل على رفع مستوى مشاركة الكوادر الوطنية بسوق العمل، وذلك من خلال توفير حلول نوعية تعزز التوطين والاستفادة من الخدمات التي تقدمها منظومة العمل والتنمية الاجتماعية من تدريب وتوظيف ودعم السعوديين والسعوديات لتطوير سوق العمل وضبطه.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.