التخطي إلى المحتوى

كشفت حكومة إقليم كردستان العراق عن موافقتها على شروط الحكومة العراقية لبدء الحوار معها ومن ضمنها هذه الشروط تسلم الحكومة العراقية المنافذ الحدودية مع تركيا وإيران.

وقد أوضح قائد العمليات الخاصة الثانية اللواء معن السعدي في تغريدة على موقع التدوينات المصغرة أن السلطة الاتحادية يجب أن تكون في جميع المدن العراقية من زاخو إلى الفاو.

ومن جهة ثانية صرح إحسان الشمري مستشار رئيس الوزراء العراقي أن الحكومة أصدرت عدة قرارات لإنهاء الأزمة القائمة بين بغداد و إقليم كردستان العراق ومن ضمنها تسليم المنافذ الحدودية لبغداد مع تركيا وإيران، وتكوين لجنة عليا بهدف تنظيم عمل المنافذ البرية والبحرية والمطارات، وتشكيل لجنة لكي تدقق في أسماء القطاع التعليمي والصحي وفي حكومة الإقليم وتوزيع رواتب الموارد المائية.

وكشفت الرئاسة العراقية يوم الاثنين الماضي عن تطورات بملف استمرار الحوار بين الحكومة العراقية وحكومة إقليم الكردستاني العراقي في وقت قريب موضحا أن الرئاسات الثلاثة بالعراق سوف عقد اجتماع في الأسبوع المقبل بهدف مناقشة الانتخابات والحوار بين بغداد وأربيل متزامنة مع تأكيد برلماني عراقي أن الحكومة العراقية تتجهز لإنهاء تواجد القوات البيشمركية الكردية في خمس مدن بمحافظة نينوى.

وقد أوضحت وزارة العدل بحكومة كردستان عن بدء تطبيق قانون العفو العام الذي وافق عليه برلمان الإقليم ونشر بالجريدة الرسمية وصرحت ناريمان طالب المتحدثة باسم الوزارة أن ذلك يعني الإفراج عن مجموعة كبيرة من المعتقلين والمحكومين بسجون الإقليم بهدف منحهم فرصة لبدء حياة جديدة والاختلاط بالمجتمع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.