التخطي إلى المحتوى

مجلس الوزراء يعتمد قرار زيادة رواتب المعلمين وتوقعات حول البدء في تطبيقه مطلع عام 2018، عقب العديد من مطالب المعلمين برفع أجور المعلمين المصريين بالمدارس على مستوي الجمهورية، وخاصة في ظل غلاء الأسعار لجميع المنتجات والسلع وفي كافة مجالات الحياة، وبالتزامن مع تدني مرتبات المعلمين ولتحسين مستوي المعيشة للمعلم المصري، استجابت الحكومة أخيرًا للنداءات المتكررة، حيث صرح وكيل أول نقابة المهن التعليمية، السيد إبراهيم شاهين مؤكدًا أن المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء وافق مبدئيًا على طلبات المعلمين بشأن زيادة أجورهم.

رئيس مجلس الوزراء شريف إسماعيل
رئيس مجلس الوزراء شريف إسماعيل

كما أشار إلى اعتماد إسماعيل للجدول الذي قامت النقابة باقتراحه بشكل مبدئي، والذي يشمل ثلاث مراحل، حيث تشمل المرحلة الأولي زيادة أجور المعلمين بنسبة تصل إلى 50% فور اعتماد القرار، بينما تشمل المرحلة الثانية زيادة المرتبات عقب مرور عام كامل من موعد المرحلة الأولى، حيث تقدر قيمة زيادة الأجور بالمرحلة الثانية 20%، أما عن المرحلة الثالثة فتنص على زيادة المرتبات بقيمة 25% وفقًا لرتبة كل معلم ومرتبه.

نقابة المهن التعليمية تقترح بدء تطبيق قرار زيادة رواتب المعلمين مطلع 2018

وبالتزامن مع موافقة المهندس شريف إسماعيل على اقتراحات الوزارة ومع ما تعاني منه البلاد من أزمات اقتصادية، تقدمت النقابة باقتراح إلى سيادته لتأخير موعد بد تنفيذ القرار، على أن يكون مطلع عام 2018 القادم، أو بداية العام المالي الجديد، حيث يتم تطبيق القرار بشكل تدريجي، وذلك مراعاة ظروف البلاد والأوضاع السيئة التي تحاول الخروج منها في الوقت الراهن.

قد يهمك

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.