التخطي إلى المحتوى

قام أمس اللواء سمير فرج مدير إدارة الشئون المعنوية الأسبق بالكشف عن كيفية نجاة الضابط المختطف معاون مباحث قسم ثاني أكتوبر “محمد الحابس“، من عملية القصف الجوي، أمس الثلاثاء، والتي نتج عنها تدمير ثلاث سيارات دفاع رباعي، على طريق الواحات في الفيوم.

وقدت أوضحت التصريحات والحوارات الصحفية سلامة النقيب “محمد الحايس”، وأكدت مصادر أن أسرة النقيب قد نوت بذبح عجل أمام منزله، وتوزيع العجل على المحتاجين والفقراء، نظرًا لعودته سالمًا ناجي من عملية الاختطاف، وإتمام عملية الإنقاذ من الإرهابيين، واستكملت الحديث عمة النقيب “محمد الحايس” السيدة سهير سلامة، أنهم ينتظرون عودته على أحر من الجمر سالمًا إلى منزلة بعد خروجه من قوات الجيش والشرطة.

محمد الحايس
محمد الحايس

تفاصيل اختطاف النقيب “محمد الحايس”

وقد تمكنت قوات الجيش أمس الثلاثاء من فك قيد الحابس من الإرهابين الخاطفين له، في الواحات بالفيوم، ومن خلال الجهود الخاصة بالقوات المصرية تمكنت من تدمير ثلاث عربيات دفاع رباعي، والقضاء من الإرهابين وجاء هذا وفقًا لبيان تابع للمتحدث العسكري.

وقد أضافت عمة النقيب “الحايس” أن الأسرة تستعد لذبح المواشي، وتوزيعها على أهل البلد في الدقهلية، فقط ينتظرون الآن عودة من المستشفى لتعم الفرحة على الأسرة بأكملها، والبلد بأكملها.

هذا وبالإضافة إلى  إضاءة الإنارة في الشارع تعبيرًا عن فرحة عودة النقيب سالمًا إلى منزله، وتم تجهيز الدور الأرضي في العقار الخاص بهم لاستقبال المهنئين والجيران والأقارب ولكل من يريد مشاركتهم فرحتهم.

قد يهمك

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.