X

قوات الأمن السودانية تفرق بالقوة محتجين ضد غلاء الأسعار

الشرطة السودانية

قامت قوات الأمن السودانية اليوم الثلاثاء بتفريق مظاهرات المحتجين ضد غلاء الأسعار بالقوة مستخدمة قنابل الغاز المسيلة للدموع والهراوات.

وبحسب وكالة فرانس برس للأنباء قد نظم المظاهرة مئات الأشخاص بالقرب من القصر الرئاسي في الخرطوم احتجاجا على ارتفاع أسعار الخبز حيث زادت أسعار الخبز في السودان الضعف عقب ارتفاع تكلفة الدقيق تواكبا مع تراجع إمدادات القمح عقب قرار الحكومة بمنع الشركات استيراد القمح.

وقد انضم مئات المتظاهرين للمظاهرة في الشوارع القريبة من القصر الرئاسي في وسط الخرطوم تلبية لدعوة الحزب الشيوعي السوداني المعارض للاحتجاج والمظاهرة ضد الحكومة، ورفع المتظاهرون شعار ” لا ..لا للجوع، لا ..لا لارتفاع الأسعار ” مما دفع قوات شرطة مكافحة الشغب قنابل الغاز المسيل للدموع وفرقت المتظاهرين بالهراوات،كما اعتقلت القوات صديق يوسف القيادي بالحزب الشيوعي السوداني و عدد من المتظاهرين.

 

وتعتبر مظاهرات اليوم هي أكبر المظاهرات في العاصمة السودانية الخرطوم منذ المظاهرات التي حدثت في مطلع الشهر الجاري بعدد من المدن السودانية نظرا لارتفاع أسعار الخبز، وقد استخدمت القوات الأمنية القوة ضد الاحتجاجات.

والجدير بالإشارة أن الأسبوع الماضي نظم عدد من الطلاب مظاهرة بالقرب من جامعة الخرطوم ضد غلاء الأسعار بسبب ارتفاع سعر الدقيق ليصبح وزن جوال الدقيق 50 جرام 450 جنيه سوداني ” 25 دولار أمريكي “، كما قامت في إقليم درافور مظاهرة لنفس السبب ولكن قوات الأمن قامت بتفريقهم سريعا.

قد يهمك

ريم أحمد :كتابة ومحررة صفية في جميع المجالات، متخرجة من بكالريوس آداب قسم لغة عربية، هوياتي الكتابة والقصص والروايات