X

قيادات وزارة التموين تخلي مسئوليتها من قرار الوزارة بتحديد 15 يوما لاستخراج البطاقات التموينية بعد سقوط السيستم

مدة استخراج البطاقات التموينية تعاني تحديات جديدة بعد سقوط السيستم، شهدت مكاتب مديريات التموين داخل جميع محافظات مصر حالة من الارتباك الشديد بعد سقوط الشبكة بها، في ظل الإقبال المتزايد من قبل المواطنين لاستخراج بطاقات البدل فاقد والتالفة، وفقا لما كشفت عنه الوزارة عن بدء الفصل الاجتماعي واستخراج البطاقات التموينية الجديدة، على أن يتم الفصل الاجتماعي عبر إرسال الرسائل النصية على الرقم الذي قامت الوزارة بتخصيصه، للاستعلام عن خطوات استلام الأوراق الخاصة بالبطاقة وحتى الحصول على البطاقة نفسها، في ظل اكتمال كافة الأوراق طبقا لما أعلنت عنه وزارة التموين من شروط.

وصرح العضو السابق لمكتب الفني للوزارة، إبراهيم عبد الفتاح، مؤكدا أن الشركات الخاصة بإصدار البطاقات الذكية، ما زالت هي السبب في تشويه المنظومة الخاصة باستخراج البطاقات التموينية الذكية، في ظل سقوط الشبكة دون التعرف على الأسباب حتى الوقت الراهن، مما ينتج عنه تأخر استخراج المواطنين للبطاقات وتعطل مصالحهم ووضع الوزارة في موقف محرج أمام الرأي العام.

استخراج البطاقات التموينية

وأضاف مشيرا إلى قرار وزير التموين، الدكتور على المصيلحي، بشأن حصول المواطنين على البطاقات في خلال خمسة عشر يوما، سيصطدم بالمشكلات التي تتعرض لها المكاتب، وخاصة وأن كافة قيادات الوزارة أخلت مسئوليتها عن تحديد مدة استخراج البطاقات، نظرا لاطلاعها على حجم المشكلات والتحديات التي تقف عائقا أمام استخراج الشركات للبطاقات التموينية.

وكانت وزارة التموين قد قامت بتوحيد قاعدة البيانات الخاصة بالبطاقات بالشركات الثلاثة، لتيسير عملية استخراج البطاقات للمواطنين وفقا للمدة التي حددها وزير التموين.

قد يهمك

هدير عادل :هدير عادل ، كاتبة ومحررة أخبار " رياضية، مصر، تعليم "، مهتمة بالشعر وكتابة الروايات القصيرة، خريجة آداب قسم تاريخ.