التخطي إلى المحتوى

قام المهندس محمود طاهر، رئيس المارد الأحمر، بإطلاق شارة بدء العمل في النادي الجديد، وذلك عبر مؤتمر صحفي عقد يوم الثلاثاء الماضي الموافق 21 نوفمبر 2017، في ظل حضور العديد من أعضاء مجلس إدارة القلعة الحمراء، والعديد من مسئولي الشركة الفرنسية القائمة على تنفيذ المشروع.

وعقد المؤتمر قبل الموعد المحدد لإجراء الانتخابات الرئاسية للنادي الأهلي، تلك التي ينتظرها الجميع لمعرفة من الرئيس الجديد للقلعة الحمراء، هل سيستمر طاهر في القيام بمهامه أم سيحل محله رئيس جديد للنادي.

وصرح المنسق العام للمشروع، طارق الجندي مشيرا إلى القيام بإطلاع المستثمرين على تفاصيل استاد الأهلي الجديد، وذلك قبل المؤتمر الاقتصادي، الذي تعد عقده بمدينة شرم الشيخ مؤخرا، ومن ثم تم الانتهاء من كافة التصميمات الخاصة بالمنظومة الرياضية للاستاد، والتي من المفترض أن تشمل مشفي، سينما مول تجاري، ومتحف بداخلها.

وأوضح سيادته مشيرا إلى إمكانية الفريق الأحمر من تنفيذ مشروع ضخم كذلك، في ظل الظروف الاقتصادية السيئة التي تعاني من البلاد، إضافة إلى زيادة سعر الدولار بعد قرار تعويم الجنيه، حيث أن الشركة القائمة على إنشاء الاستاد شركة فرنسية.

وقال فابريس رينو الفرنسي بشأن تنفيذ الأستاذ الجديد، مؤكدا أن التصميم الجديد سيحوي العديد من المميزات، التي ستمنح الجماهير الأهلوية المتعة أثناء مشاهدة المباريات من داخله، حيث يتكون من مدرج شديد القرب من الملعب نفسه شبها لملاعب أوروبا، بالإضافة إلى وجود أماكن للسيارات ومول تجاري يتم من خلاله بيع كافة منتجات القلعة الحمراء.

جديرا بالذكر أن الشركة الفرنسية القائمة على إنشاء الاستاد الجديد للأهلي تمتلك خبرة عارمة في المنشآت الرياضية، حيث قامت بالإشراف على تحسين وتطوير العديد من الخدمات والمرافق داخل الملعب الألماني بايرن ميونيخ، بالإضافة إلى العديد من المشاريع الكبيرة المصرية، التي أشرفت عليها.

شاهد بالفيديو استاد الأهلي

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.