التخطي إلى المحتوى

تلتزم وزارة التموين والتجارة الداخلية بالعديد من المهام الصعبة، وذلك من أجل توفير كافة الاحتياجات اللازمة للمواطنين المصريين من كافة السلع والمنتجات الأساسية والغير أساسية، وخاصة في ظل ارتفاع أسعار كافة المنتجات مؤخرا، عقب قرار تعويم الجنيه، والذي قام طارق عامر، محافظ البنك المركزي بإصدارة، مما أدي إلى رفع قيمة الدولار أمام الجنيه المصري، وذلك منذ نوفمبر 2016 الماضي.

وبالرغم من إيجابياته المتعددة، إلا أن سلبياته تعددت أيضا، حيث أدت إلى زيادة أسعار كافة المنتجات والسلع وجوانب الحياة المختلفة، والتي راح ضحيتها المواطن المصري البسيط، من زيادة لأعباء الحياة على عاتقيه وزيادة أسعار احتياجاته الضرورية، والتي لا يكفي دخله التصدي لها، الأمر الذي جعل وزارة التموين تجاهد من أجل توفير كافة احتياجاته من السلع الضرورية المتنوعة له.

وزارة التموين
التموين، السلع التموينية

وكشفت وزارة التموين عن المنظومة الجديدة الخاصة بالبطاقات التموينية للمواطن، والتي تمكنهم من صرف تلك السلع المتوفرة بسهولة ويسر، فهناك الكثير من المواطنين يعانون من العديد من المشكلات الخاصة بالبطاقة التموين سواء أثناء الاستخراج للمرة الأولى، أو استخراج بدل فاقد أو تألف لها، لذا تسعى الوزارة إلى بدء العمل بالمنظومة الجديد مطلع شهر يناير القادم للعام الجديد 2018، والتي تعد خطة جديدة للتصدي لمشكلات المواطن المصري مع البطاقة التموينية.

وصح مستشار وزير التموين، محمد سويد مشيرا إلى بدء العمل بالمنظومة الجديدة للتصدي لمشكلات البطاقات التموينية، بالتزامن مع بدء شهر يناير لعام 2018 القادم، والتي ستساهم بشكل كبير من القضاء على تلك المشكلات، بالإضافة إلى دوره في تحميل أصحاب الشرطات الخاصة بالبطاقات التموينية دفع تعويضات لأصحاب تلك البطاقات في حل تأخرها عن الموعد المحدد لها.

قد يهمك

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.