التخطي إلى المحتوى

بدأت وزارة الداخلية اليوم الأحد، في تفعيل سلسلة من الإجراءات المرورية التي تهدف في تحقيق الانضباط ومعاقبة المخالفين، ومن هذه الإجراءات حجز المركبة لمدة شهرين مع فرض غرامة مالية لا تتجاوز 15 دينار في حالة وقوفها فوق الأرصفة، واستهداف مستخدمي الهاتف المحمول أثناء القيادة والغير ملتزمين بربط حزام الأمان.

ومن جانبه أوضح اللواء فهد الشويع، وكيل الوزارة المساعد لشئون المرور، بأنه سيتحمل مالك المركبة الآلية أو السيارة نفقات النقل 10 دنانير والحجز بواقع دينار واحد عن كل يوم، مشيراً بأن الإدارة العامة للمرور غير مسئولة عن إي أضرار تلحق بالسيارة خلال نقلها لمكان الحجز، وذلك وفقاً لما ورد في المادة 208 والمادة 210 من قانون المرور.

وفي ذات السياق، أفاد العميد عادل الحشاش، مدير عام الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية بأنه لا توجد أي مخالفة مرورية عند استخدام الهاتف من خلال السماعات أو البلوتوث، أو عند وضعه على حامل بداخل السيارة، مؤكداً على إنه يتم تحرير المخالفات لمن يستخدم الهاتف باليد فقط.

 

وفيما يتعلق بتحرير المخالفات من قبل رجال المرور المرتدين لزي مدني أوضح الحشاش بأن هذا أمر موجود بالفعل، وذلك من أجل رصد الحوادث والمخالفات، والتي من بينها مخالفات تواجد السيارة فوق الأرصفة والأماكن المخصصة للمشاة.

وتجدر الإشارة أن تحرص وزارة الداخلية من خلال هذه الإجراءات المرورية على الحد من وقوع حوادث الطرق والحفاظ على سلامة أرواح المواطنين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.