التخطي إلى المحتوى
بعد معاناته مع المرض.. الشاعر عناد المطيري في ذمة الله

أعلنت المصادر المحلية عن وفاة الشاعر عناد المطيري يوم الخميس الموافق 18 مارس من العام الجاري، بعد معاناة طويلة مع المرض طيلة عامين، ويعتبر الراحل من أصحاب التجارب الشعرية المميزة، وقد جعلت منه أبرز الأسماء الشعرية في دولة الخليج، ويعتبر الراحل من المحدثين في القصيدة الشعبية، وقد نعى العديد من الشعراء والمتابعين عبر مواقع التواصل الإجتماعي وفاة عناد المطيري.

وفاة عناد المطيري

حيث نعى العديد من رواد مواقع التواصل الإجتماعي وفاة عناد المطيري، حيث كتب أحد الشعراء عبر تويتر ما يلي : “عناد المطيري‬⁩ كان رحمه الله من أبرز الأصوات الشعرية التي كتبت القصيدة العامية بلغة حديثة في الثمانينات الميلادية.. وظل منافحاً عن قصيدته ورؤيته الشعرية طيلة حياته.. وخاض طيلة حياته الكثير من السجالات الأدبية الشريفة مما جعله محبوباً من الجميع.. غفر الله له وتجاوز عنه”.

كما كتب سليمان المانع بما يلي :”انتقل إلى رحمة الله الزميل عناد المطيري الله يرحمه رحمة واسعة، وخالص العزاء لأسرته الكريمة وعموم قبيلة مطير العزيزة ومحبيه.. إنّا لله وإنّا إليه راجعون»، كما وقد كتب فهد المساعد: ‏«اللهم ارحمه واغفر له واعفُ عنه وتقبله القبول الحسن يا كريم يا رحيم.

كما وقد نعى الكاتب الرياضي محمد شنوان العنزي: “رحم الله.. ‏الأخ النبيل والشاعر الجميل عناد المطيري.. وعوضه جنة عرضها السموات والأرض، عرفته منذ 20 عامًا، ‏لم نعرف عنه إلا جمال.. الأخلاق .. والفكر.. والشعر، ‏كان دائمًا يشعل ساحة الشعر بطرحه وعمق تجربته..‏إلى جنة الخلد أبا أحلام”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.