التخطي إلى المحتوى
30 مليون دولار لدعم الصندوق الائتماني الإنساني بأفغانستان

استكمالاً لجهود السعودية الإنسانية والإغاثية، قدمت المملكة منحة بقيمة 30 مليون دولار لدعم الصندوق الائتماني الإنساني لأفغانستان، والذي يعمل تحت مظلة البنك الإسلامي للتنمية، بالتنسيق مع منظمة التعاون الإسلامي، وذلك من خلال مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية والصندوق السعودي للتنمية.

وتهدف المنحة المساهمة في تخفيف معاناة الشعب الأفغاني، والحد من مخاطر تدهور الوضع الإنساني الحرج والانهيار الاقتصادي المحتمل في أفغانستان، والذي قد يؤثر على السلام والاستقرار الإقليمي والدولي.

وجرى التوقيع على تقديم هذه المنحة اليوم، في مقر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بالرياض، بحضور المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله الربيعة، ورئيس البنك الإسلامي للتنمية الدكتور محمد الجاسر، والرئيس التنفيذي للصندوق السعودي للتنمية سلطان المرشد، ومندوب المملكة الدائم لدى منظمة التعاون الإسلامي الدكتور صالح السحيباني، والمبعوث الخاص للأمين العام لمنظمة التعاون الاسلامي لأفغانستان السفير طارق علي بخيت، ورئيس الصندوق الائتماني التابع للبنك الإسلامي للتنمية المهندس محمد الساعاتي.

بعد توقيع مذكرة المنحة

تأتي هذه المنحة استمراراً لما قدمته السعودية في الفترة الأخيرة للشعب الأفغاني، من جسور إغاثية جوية وبرية، ودعهما خلال العقود الماضية لعدد من المشاريع في أفغانستان، منها الإنسانية والصحية والتعليمية والمياه والأمن الغذائي، بتكلفة تتجاوز مليار ريال، وذلك انطلاقاً من استشعارها لمسؤوليتها ودورها في تحقيق الأمن والازدهار لأفغانستان وشعبها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.