التخطي إلى المحتوى
استقبلتها عام 86.. ماذا قالت طفلة سعودية للأميرة ديانا؟

أثارت صورة لطفلة سعودية مع الأميرة الراحلة ديانا في ثمانينات القرن الماضي، إعجاب ناشطي موقع التواصل الاجتماعي تويتر خلال الساعات الماضية.

فقد نشرت بسمة زهير محمد مسعود صورة تذكارية جمعتها بالأميرة البريطانية ديانا سبنسر خلال زيارتها لميناء جدة عام 1986.

ماذا قالت؟

وكتبت بسمة تعليقاً برفقة الصورة على حسابها الرسمي في تويتر قائلة “أنا الطفلة بسمة زهير مسعود كان عمري 5 سنوات في الصور يعني من مواليد 1981، قمت بتقديم الورد لسمو الأميرة ديانا وزوجها الأمير تشارلز خلال زيارتهما لميناء جدة الإسلامي”.

كما أوضحت أنها تعمل حالياً أستاذة مساعدة في جامعة جدة ومتزوجة ولديها طفلتين، مشيرة إلى أنها حصلت على البكالوريوس من جامعة دار الحكمة.

وأضافت أنها حصلت على درجة ماجستير من ألمانيا ودكتوراه من بريطانيا، ونشرت صور استقبالها للأميرة ديانا معقبة أن الصورة ضمت والدها زهير محمد مسعود مدير عام ميناء جدة في وقتها والوزير هشام ناظر والراحل منصور عبد الغفار مدير عام جمرك ميناء جدة.

قدمت لها الورد

في هذا السياق، قالت في حديث مع “العربية.نت” “إنها كانت صغيرة في السن آنذاك وأخبرها والدها أنها ستقدم الورد لشخصية مهمة وذهبت معه لاستقبال الأميرة ديانا وزوجها الأمير تشارلز في ميناء جدة”.

وأشارت أنها قدمت الورد للأميرة ديانا التي أخذته منها، وقالت لها إن فستانها جميل، وتابعت أنها بعد أن كبرت عرفت أكثر عن تلك الشخصية الجميلة التي زينت البوم صورها الخاص.

كذلك، أضافت أنها “كلما كبرت في العمر كلما تعلقت بهذه الشخصية وأنها تابعت مع أسرتها بكل حزن الحادث الأليم الذي تعرضت له”.

وقالت إنها تحتفظ بهذه الصور التذكارية التي تشعر تجاهها بالفخر لوجودها في استقبال الأميرة ديانا والتي تشكر الظروف أن جمعتها بها لإنسانيتها وحب الناس لها.

يذكر أن الأميرة ديانا والأمير تشارلز قاما بزيارة لدول الخليج في نوفمبر 1986 استمرت ستة أيام، شملت المملكة العربية السعودية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.