التخطي إلى المحتوى
السعودية ترحب بحكم المحكمة الخاصة بلبنان على عملاء لحزب الله

أعربت وزارة الخارجية السعودية، اليوم الجمعة، عن ترحيب بالحكم الصادر بالإجماع عن المحكمة الدولية الخاصة بلبنان بحق عميلين تابعين لميليشيا حزب الله الإرهابية، لدورهما في الهجوم الإرهابي الذي تسبب في مقتل اثنين وعشرين شخصاً، من بينهم رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري، وجرح 226 شخصاً.

وبحسب بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية “واس”، دعت المملكة المجتمع الدولي إلى الاضطلاع بمسؤولياته تجاه لبنان وشعبه الشقيق، الذي يعاني من الممارسات الإرهابية العبثية للميليشيا المدعومة من إيران، والعمل على تطبيق القرارات الدولية الخاصة بلبنان، وتتبع الجناة الذين أسهموا عمداً في إزهاق أرواح الأبرياء مما تسبب بفوضى غير مسبوقة في هذا البلد الشقيق، والقبض عليهم إحقاقاً للعدالة، ونزع فتيل الأزمات التي يعيشها لبنان وشعبه خلال العقود القليلة الماضية بسبب ممارساتهم الإرهابية.

وكان قضاة الاستئناف في المحكمة الخاصة بلبنان قد أصدروا أمس الخميس، حكماً غيابياً بسجن رجلين مدى الحياة لدورهما في اغتيال رفيق الحريري عام 2005.

ولا يزال الرجلان طليقين رغم محاكمتهما وإدانتهما غيابياً من قبل المحكمة الخاصة بلبنان التي تدعمها الأمم المتحدة في لاهاي.

وقالت القاضية إيفانا هردليشكوفا رئيسة المحكمة، عندما وقعت أقصى عقوبة ممكنة على حسن حبيب مرعي وحسين حسن عنيسي “لم يرهب الهجوم ضحاياه المباشرين فحسب، بل أرهب الشعب اللبناني بوجه عام”.

وفي مارس آذار الماضي، ألغت دائرة الاستئناف حكماً سابقاً ببراءة مرعي وعنيسي وأدانتهما بعدة تهم بالقتل والإرهاب.

وفي عام 2020، أدانت محكمة أدنى درجة العضو في حزب الله سليم جميل عياش بالضلوع في الجريمة. وحُكم على عياش أيضاً بالسجن مدى الحياة.

مقر المحكمة الدولية الخاصة بلبنان في لاهاي (أرشيفية)

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.