التخطي إلى المحتوى
مشهد مؤثر.. سعودي يوثق فرحته بتخرجه أمام قبر والده

في مشهد إنساني مؤثر وثق أحد الخريجين من الكلية العسكرية فرحته بتخرجه بأن أخذ شهاداته وذهب إلى قبر والده ووضع شهاداته عليه، وخاطب والده المتوفى، قائلا: كنت أتمنى أن تكون موجودا معي في هذا اليوم، وأن تفتخر بي، وكانت كلمات الشاب تخالطها الدموع.

وكتب أن والده كان فرحا به لأنه سيتخرج عسكريا، ولكنه توفي قبل أن يرى هذا اليوم، وجاء الوقت الذي أفرح فيه والدي، حتى لو كان تحت الثرى. وختم بطلب الدعاء لوالده.

وحاز المقطع على أكبر قدر من المشاهدات والتعليقات، وأكبروا فيه بره بوالده حتى بعد وفاته.

وقال البعض: هذا من السنة أنك تبشّر والدك أو أخاك أو صديقك الميّت عن حالك، وتبشّره بأنك تتصدّق عنه أو تحسنت أحوالكم.

‏النبي ﷺ قال: ما من عبد يمر بقبر رجل كان يعرفه في الدنيا فيسلم عليه إلا عرفه ورد عليه السلام وكان ﷺ يأتي أهل البقيع فيسلّم عليهم، ‏لأنهم يسمعون ويتلهفون لمن يأتي ويسلّم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.