التخطي إلى المحتوى

قامت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات بتطبيق الخطوات الأولى لإدخال الجيل الخامس من الاتصالات بالمملكة العربية السعودية، على أن يتم الإطلاق مع حلول عام 2020، وذلك عقب بدء انطلاق أعمال فريق العمل الوطني لتمكين الجيل الخامس، وبحيث يضم في عضويته كلاً من مقدمي خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات والمصنعين والمهتمين في هذا المجال.

انطلاق الجيل الخامس من الاتصالات بالمملكة مع حلول عام 2020

ويذكر أن توقع برنامج صندوق الاستثمارات العامة خلال مبادراته لقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات بأنه قد بلغ إجمالي الإنفاق السنوي على قطاع الاتصالات بالسعودية نحو 140 مليار ريال، مبيناً بأن ساعد هذا القطاع  بشكل كبير في توفير نحو ما يقارب من 213 ألف وظيفة، وبالتالي حد من مشكلة البطالة.

ووفقاً لما جاء في وثيقة برنامج صندوق الاستثمارات فإنه تعتبر المملكة العربية السعودية من أكبر سوق للاتصالات وتقنية المعلومات في الشرق الأوسط، بجانب أن تمثل البنية التحتية الرقمية عامل أساسي ورئيسي لتحقيق كثير من أهداف رؤية المملكة 2030، بحيث تضم البنية التحتية المتطورة كلاً من تغطية النطاق العريض عالي السرعة وكفاءة جودته وتحسينها.

وتابعت الوثيقة بأنه من المتوقع أن يسهم هذا القطاع في إحداث عدة تغيرات وهي توطين التقنية الحديثة في هذا المجال، وأيضاً تعزيز الفعالية لكل من الحكومة والشركات، وإطلاق الاقتصاد الرقمي، بالإضافة إلى دعم التنافس ما بين المنشآت الصغيرة والمتوسطة ومعدلات نموها.

قد يهمك

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.