X

توقعات 2018 مع دكتور توافقات الابراج “احمد غنيم”

توافقات الأبراج، أحمد غنيم

نعرض عليكم اليوم علم من أهم العلوم ، وهو توافقات الأبراج، الكثير منا لا يعلم ما هو علم وتوافقات الأبراج، ولكن خلال موقعنا المتميز “إيجيبت لايف” سوف نناقش أهم الجوانب الإيجابية والسلبية للأبراج، وتوافقاتها وعلاقات الأبراج ببعضها البعض عن طريق الأبراج الشمسية والصينية والأبراج المهيمنة علي كل شخص.. ولكن سوف نعرض كل هذا في إطار نظريات دكتور الأبراج “أحمد غنيم”. من هو دكتور توافقات الأبراج “أحمد غنيم”

من هو دكتور الفلك أحمد غنيم

من مواليد المحلة الكبري، في نهاية العقد الرابع من عمره، يعمل حاليا كمدير تسويق لواحده من الشركات الأجنبية الكبري العاملة في مصر، كما إنه مدرس غير متفرغ للتسويق وأداره الأعمال بالجامعة البريطانية بمصر، عاشق لعلاقات الأبراج وتفسيراتها، يبتعد تماما عن التنجيم والفلك، والعرافه، كما يقول عن نفسه.. “أنا مش فلكي ولا منجم ولا عراف”..

نظرياته حصرية. استنبطها من وجهة نظر تجاربه مع العديد من الأشخاص، وكثير من التطبيق والتجارب لنظرياته مع الأشخاص المحيطين به.. ومع أعضاء صفحته وجروبه “دكتور توافقات الابراج – أحمد غنــــيـم” علي موقع الفيس بوك ، شعاره دائمًا “كلام خبرة مش كلام كتب”.

توافقات الأبراج، أحمد غنيم

توافقات الأبراج، أحمد غنيم

وبعد أن عرضنا نبذة مُختصره عن دكتور توافقات الأبراج “أحمد غنيم” سوف نسرد عليكم مجموعة من نظرياته، حيث نظرياته لا تشمل التوافقات الزوجية أو علاقات الحب فقط، ولكن قام ببناء نظريات خاصه به يمكن من خلالها معرفة مجموعه الأبراج التي لها السيطرة علينا كأشخاص، بالإضافة إلى توقعات ردود فعل الطرف الأخر، وجاء هذا نتيجة الكثير من التحليلات الخاصة بالمشاهدة والمواقف المحيطة به، يمكن من هذه النظريات معرفة العيوب والسلبيات الخاصة بكل برج، والتعامل معها بطريقة عقلانية تجنبنا الوقع في الخطأ.

توقعات أحمد غنيم 2017 الفلكية

 

وبعد أن عرضنا نبذه مختصرة عن نظريات أحمد غنيم في العام الجاري، ومدى نسبة توافقات الأبراج على مدار الشهور الماضية، سوف نتنظر منه التوقعات الفلكية للعام الجديد 2018، لمتابعة دكتور أحمد غنيم على الفيس بوك، تويتر، تليجرام، يوتيوب.

انتظرونا من خلال موقعنا سوف ننشر التوقعات الفلكية بشكل حصري من خلال نظريات توافقات الأبراج الدكتور أحمد غنيم.

أحمد غنيم :من مواليد المحلة الكبري، في نهاية العقد الرابع من عمره، يعمل حاليا كمدير تسويق لواحده من الشركات الأجنبية الكبري العاملة في مصر، كما إنه مدرس غير متفرغ للتسويق وأداره الأعمال بالجامعة البريطانية بمصر، عاشق لعلاقات الأبراج وتفسيراتها، يبتعد تماما عن التنجيم والفلك، والعرافه، كما يقول عن نفسه.. “أنا مش فلكي ولا منجم ولا عراف”..