X

طرق تربوية لمواجهة مشكلة النسيان عند الأطفال وزيادة التركيز في الدراسة

النسيان عند الأطفال ،حل مشكلة النسيان للأطفال

النسيان عند الأطفال، هناك الكثير من الآباء والأمهات يعانون من مشكلة النسيان عند الأطفال تحديدًا أثناء المذاكرة والدروس، والكثير منا يجد أن الأطفال يتواجد بهم النشاط والحماس أثناء اللعب والأنشطة البدنية ولكن هناك كسل وتكاسل أثناء المذاكرة والدراسة، ولكن قبل أن نعرض عليكم الحلول الخاصة بالنسيان عند الأطفال والحل التربوي العملي لحل مشكلة النسيان ونقص التركيز، سوف نعرض عليكم الأسباب التي جعلت طفلك يصل إلى حد النسيان أو عدم التركيز في الدروس لتتمكنين من جل المشكلة بكل سهولة ويٌسر.

الأسباب الرئيسية للنسيان عند الأطفال

  • إذا كانت المذاكرة في جو غير مهيأ للطفل وذهن الطفل مشتت مثل مشاهدة التلفزيون أو هناك أصوات عالية وضوضاء مما يؤثر على ضعف تركيزه، مما يجعل استيعاب الطفل أقل من العادي.
  • اختيارات المواد الصعبة في البداية مما يجعل الطفل يشعر بالإحباط.
  • المقارنة مع أطفال مستواهم مختلف تمامًا عن مستوى طفلك، فهذا يؤرق الطفل في تفكيره، وجعله غير قادر على الاستيعاب.
  • محاولة المذاكرة الطفل عن طريق الحفظ وليس الفهم، وهذا يجعل الطفل لا يتذكر المعلومة واسترجاع المعلومة بشكل أبطأ.
  • الجوع من الأسباب التي تجعل الطفل غير مستوعب، والمجهود البدني أيضًا.
  • في حالة مرض الطفل، مثل دور البرد، أو الصداع أو المغص أو ارتفاع درجات الحرارة، وهذا يتسبب في قلة التركيز والرعب وفقد التركيز.
  • العقاب المستمر أو الضرب بشكل مستمر أثناء الدراسة.
  • الأجواء الأسرية الغير مستقرة، فتجعل الطفل يتوتر ويتشتت التركيز بشكل كبير.

قد يهمك.. مشروب رائع يساعد طفلك علي التركيز – وصفة منزلية تساعد طفلك على حفظ الدروس

النسيان عند الأطفال، مشكلة التركيز عند الأطفال

طرق للتغلب على النسيان عند الأطفال

ومن خلال المقال سوف نعرض طرق لتحسين أداء الأطفال الدراسي

  • يجب تهيئة الجو المناسب وتوفير الإضاءة الجيدة التي تعود على الطفل بالهدوء والاسترخاء والابتعاد عن أماكن الضجيج.
  • أختيار التوقيت المناسب في حالة أن يكون الطفل مجهد أو مرهق جسديًا.
  • تنظيم الوقت للطفل شئ هام ويعود عليه بالسلب في حالة عدم اختيار الوقت المناسب.
  • شعور الطفل بالرهبة في حالة الرسوب أمر في غاية الصعوبة بالنسبة للأطفال، فيجب عليك استخدام الأساليب التحفيزية، والتشجيع المستمر.
  • المراجعة الأسبوعية شئ مهم للطفل لتثبيت المعلومات في رأس الطفل.
  • من المهم أن تقومي بربط المعلومات بأشياء ونماذج حية أو محببة بالنسبة له، أو تصرف يحبه أو صورة أو شئ ملموس، وبذلك يسترجع المعلومة بشكل أفضل عن الحفظ والمذاكرة الشفوية.
  • تعزيز لغة الحوار بينك وبين الطفل من الأشياء الهامة في تربية وتنشئة الطفل، وجعل الطفل صديق لك وليس دوره تنفيذ الأوامر وحسب.
نور ابراهيم :مدونة وكاتبة مقلات إخبارية، مهتمة بالصحافة الاقتصادية وبالأخبار المحلية والعالمية، حاصلة على بكالريوس تجارة 2010