التخطي إلى المحتوى

تراجع أسعار الأجهزة الكهربية بشارع عبد العزيز، شهدت أسواق مصر المحلية حالة من الركود والكساد في نسب المبيعات لجميع المنتجات، نظرًا لقلة الإقبال من قبل المستهلكين على تلك المنتجات في الفترة الأخيرة، وخاصة بشارع عبد العزيز والذي يعد من أهم الشوارع وأبرزها في بيع الأجهزة الكهربية والمنزلية، مما جعل تجار وأصحاب المحلات يضطروا إلى خفض أسعار الأجهزة لجذب المواطنين وتشجعيهم على الشراء

أسباب انخفاض أسعار الأجهزة الكهربائية

وصرح صاحب أحد محلات الأجهزة بعبد العزيز والمدعو باسم شكري محمد، مؤكدًا وجود حالة من الهدوء تسيطر على الشارع وخاصة عقب قرار تعويم الجنيه الذي تم إصداره مؤخرًا وبالتحديد في شهر نوفمبر السابق لعام 2016، مشيرًا إلى لجوء تجار الشارع إلى تقليل أسعار الأدوات الكهربائية لتنشيط حركة البيع، مضيفًا امتلاء المخازن بالأجهزة الكهربائية والأدوات المنزلية ولكن بدون إقبال على شرائها.

الأجهزة الكهربائية
الأجهزة الكهربائية والمنزلية

وأضاف شكري مشيرًا إلى قلة إقبال المستهلكين على الشراء خوفًا من إعادة زيادة الأسعار الفترة القادمة، مؤكدًا ارتفاع معدلات الإقبال في الماضي قبل تحرير سعر صرف الجنيه مقابل للدولار الأمريكي، حيث كان المواطن المصري يقبل على شراء الأجهزة اللازمة له والغير لازمة عكس الوضع الآن.

الركود وراء انخفاض الأسعار

وكشف أحد تجار شارع عبد العزيز، المدعو سعيد الحارس عن قيام شركات توزيع الأجهزة برفع أسعار الأدوات الكهربية، بالرغم من حالة الهدوء والركود التي تسيطر على الأسواق، مشيرًا إلى أن الحل الوحيد أمام التجار هو تقليل نسب الأرباح حتي يتمكنوا من بيع الأجهزة المتواجدة بالمخازن وجمع ثمنها، وبالرغم من قيام التجار بخفض الأسعار إلا أن ما زالت حالة الكساد تسيطر على الأسواق.

وفي سياق هذا صرح رئيس شعبة الأجهزة المنزلية بالغرف التجارية، أشرف هلال مشيرًا إلى قيام التجار بخفض أسعار الأجهزة عبر تقليل نسب الأرباح لتنشيط الأسواق وإعادة الحركة مرة أخري إليها، ولكن دون فائدة فمازال الهدوء يسيطر عليها، مضيفًا أن السبب وراء ذلك هو المواسم المتتالية كعيد الأضحى ومن بعده بدء الدراسة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.