X

مناقشة أزمة الإيجار القديم لن تنتهي بعد.. تعرف على رأي البرلمان في حل أزمة الإيجار القديم

الإيجار القديم، على الرغم من الإعلان المتكرر من قبِل مجلس النواب وراء مناقشة مشروع تعديل قانون الإيجار القديم، إلا أنه ما زال يظهر الكثير من المشكلات والعقبات التي تقف أمام القانون، ومحاولة المجلس من رفع الظلم والمعاناة من المتضررين أصحاب العقارات.

ومن خلال هذا القرار قد أعلن وكيل لجنة الإسكان النائب “خالد عبد العزيز” على أن قانون الإيجار القديم لم يتم الانتهاء من مناقشة بعد، وذلك بعد توفير بيانات حقيقة وصحيحة للكثير من الحالات الإنسانية الذين يسكنون في الإيجار القديم، وقد أشار إلى أن الدولة غير قادرة على توفير مساكن جديدة حتى يخرج المواطنين الإيجار القديم لكي تخرج عليه.

وأصاف سيادته إلى التصريح قائلًا أن هذه الأزمة، أزمة الإيجار القديم، يمر بها 6 وزراء، حيث يتواجد ثلاثة ملايين شقة خاضعة لإيجار القانون القديم، مما جعل المهندس “معتز محمود” رئيس لجنة الإسكان بالتقديم على مشروع القانون القديم للبحث للكشف عن حل لتلك الأزمة، وصدور قانون متوازن يضمن حق السكان وأصحاب العقارات.

الإيجار القديم

هذا وبالإضافة إلى أن بعض الملاك الذي وقع عليهم الظلم خلال الأعوام الماضية لما يتحصلون على أرقام ضعيفة جدًا من الإيجارات، لم تتماشى مع الوضع الاقتصادي الحالي للبلاد، ومع الأزمة الاقتصادية التي شهدها السوق المصري في الفترة الأخيرة.

ومن الجدير بالذكر أن رئيس لجنة الإسكان المهندس “معتز محمود”، قد ناقش أكثر من مرة تعديل هذا القانون، وأن قانون الإيجار القديم من أولويات اللجنة، وأكد على أن الإحصائيات تشير إلى أن هناك ثلاثة ملايين شقة تندرج تحت قانون الإيجار القديم، وهناك مليون ونصف وحدة سكنية مغلقة، وأكد على أن الأولوية هي إعادة تلك الوحدات السكنية المغلقة لأصحابها.

قد يهمك

نور ابراهيم :مدونة وكاتبة مقلات إخبارية، مهتمة بالصحافة الاقتصادية وبالأخبار المحلية والعالمية، حاصلة على بكالريوس تجارة 2010