التخطي إلى المحتوى

صرح المتحدث الرسمي لوزارة التعليم، أحمد خيري مؤكدًا أن الوزارة بصدد الإعلان عن قرار وزاري جديد بالتنسيق مع بعض الجهات الحكومية والرقابية، حيث سيقوم القرار بإلغاء كافة القرارات المتعلقة بالمدارس الخاصة.

وأشار خيري أن الوزارة تعمل على وضع نظام جديد لتلك المدارس عبر القرار الوزاري الجديد، حيث يعمل على ضبط العلاقة بين صاحب المدرسة وأولياء الأمور والطلاب، مضيفًا أنه قبل البدء في تنفيذ القرار ستقوم الوزارة بتغيير العديد من مسئولي التعليم الخاص سواء داخل الإدارات التعليمية أو المديريات، حتي لا يكون هناك علاقة بين أصحاب تلك المدارس وبين ممثليها، منعًا لتكوين أي علاقات بينهم.

وأضاف أن القرار يضع نظامًا جديدًا لهذه المدارس، ويضبط علاقة صاحب المدرسة بولي الأمر والطالب.

البنود التي من المقرر تعديلها

وأضاف خيري أن هناك بعض البنود التي من المفترض تعديلها عقب دراستها ومن بينها:

  • إلغاء التعامل المباشر ماديًا بين أولياء الأمور والمدرسة، حيث تقوم المدرسة بتبلغ الوزارة بالمصروفات الدراسية قبل مطلع العام الدراسي بشهر واحد على الأقل.
  • تقوم الوزارة بإرسال خطاب لأولياء الأمور يتضمن قيمة مصروفات المدرسة، ويقوم ولي الأمر بدفع المصروفات بالبنك واستلام إيصال يؤكد ذلك ومن ثم يقوم بتسليمه للمدرسة.
  • تعد تلك المصروفات التي يقوم ولي الأمر بتسليمها للبنك واستلام إيصال بقيمتها هي المصروفات القانونية، كما ستقوم الوزارة بتحديد قيمة تكاليف الباص، حيث تكون أيضًا عبر البنك.
  • ألا يدفع أولياء الأمور أي أموال سوي تلك التي دفعتها بالبنك، وستكون كافة المدارس ملزمة بإتباع ذلك مع وجود عقوبات لمن يخالف ذلك، حيث سيقوم البنك بدفع مصاريف المدرسة للطلاب المتعثرين، على أن يتم تسديد ولي الأمر لها بفائدة 7% على قيمتها الأساسية.
  • ستشارك العديد من الجهات كجهاز حماية المستهلك ووزارة الإستثمار والعديد من الجهات الرقابية الأخري مع وزارة التربية والتعليم في شأن رقابة تلك المدارس، والتأكد من إلتزامها بما تم فرضه، حيث سيتم فرض غرامة تقدر بالملايين في حين مخالف التعليمات.
  • تقوم الوزارة بتصنيف تلك المدارس وفقًا للخدمة التي يتلقاها التلميذ بها، ومن ثم إعلام ولي الأمر بها، حيث يتم دفع أولياء الأمور للمصروفات عن طريق البنك، حتي تتمكن الدولة من معرفة قيمة ما تجمعه المدرسة من مبالغ وبالتالي تحديد قيمة الضرائب عليها بالإضافة إلى رغبة الدولة في القضاء على جبروت من يقومون بإبتزار أولياء الأمور.
  • تغيير الزي المدرسي للطلاب كل فترة وليس كل عام كما يجري الآن، وستقوم الوزارة بتوقيع عقوبة على من يخالف ذلك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.